LoFat
Success Stories

خسر عبدالله الهادي 33 كيلو جرام مع لوفات !

كثر الحديث عن التغذية ومنافعها والسمنة ومضارها حيث أصبحت السمنة مشكلة عالمية يعاني منها الصغير قبل الكبير لما يحمله عصرنا الحاضر من تغيرات في نمط الحياة الاجتماعية والمعيشية وتأثيرها على الاحوال النفسية هذا بالاضافة الى العادات التي من الصعب الاستغناء عنها مما يجعلها مرض العصر وما نحن بصدده في هذه المساحة هو حوار مع أحد الشباب الذي حارب هذه السمنة و استطاع التغلب عليها عبد الهادي ، يبلغ من العمر 16 عاما عانى السمنة من طفولته و أخيرا قرر ان يواجه هذه المشكلة و يقضي عليها وكان لنا الحوار التالي معه :

1. متى أحسست بعدم الرضى عن وزنك؟
منذ طفولتي ، كان عمري آانذاك 13 سنة.

2. ما الذي جعلك تقرر أن تفقد الوزن ؟
كنت أشعر أن شكلي غير لائق أو مناسب لسني وهذا أثر على ثقتي بنفسي و خصوصا عندما كنت أذهب لشراء ملابس جديدة كنت أجد صعوبة وجود لباس يناسب جسمي و عمري لذا قررت أن أواجه نفسي و أبدأ رحلة التغيير.

3. ما هو أهم شيء قمت بتغييره في عاداتك لتفقد الوزن ؟
تقليل كمية و نوعية الطعام الذي أتناوله.

4. ما هو أصعب تحدي واجهته لتفقد وزنك ؟
مع إرادتي الصلبة و رغبتي الحقيقية في التغيير لم أجد صعوبة في انقاص وزني.

5. لماذا اخترت شركة لوفات لايف ستايل ؟
معارفي رشحوا لي شركة لوفات لايف ستايل لما تمتاز به من جودة و لذة الطعام الصحي قليل السعرات و قد شجعني ذلك على شراء منتجاتهم من الثلاجات الخاصة بهم بالجمعيات و ذهلت من لذة الطعام حيث اننا معتادون أن الطعام الصحي قليل السعرات لا نكهة له لكني وجدت ذلك مختلف تماما مع لوفات حيث أنني لا أستطيع تميزه عن الطعام العادي مكتمل السعرات و أيضا لوجود لوفات جونيرز مركز التغذية الأول و الوحيد في دولة الكويت الذي يلبي احتياجات الأطفال و المراهقين من عمر 6 الي 16 سنة لذا قررت الاشتراك معهم فاتصلت بهم و حددت موعداً مع أخصائية التغذية لأختار معها نظامي الغذائي الجديد.

6. ما الفترة التي قضيتها لترى النتائج ؟
بدأت النتيجة تظهر علي بعد 4 أو 5 شهور.

7. ما المدة التي إستغرقتها لتصل لوزنك الحالي ؟
سنة تقريبا.

8. منذ متى و أنت محافظ على فقدان وزنك و كيف استطعت ذلك ؟
بدأت المحافظة على وزني منذ بداية إتباعي للحمية بالمحافظة على ممارسة الرياضة و الالتزام بوجباتي الغذائية التي تصلني من لوفات جونيرز .

9. كيف ساعدك لوفات على تحقيق هدفك ؟
المتابعة الدائمة و الاستشارة الأسبوعية مع خبيرة التغذية " ألاء الصفائي " أعطتني حافزاً قوياً لمواصلة اتباع الحمية ، حيث أنها كانت تتابعني باستمرار و تعطيني النصائح و الارشادات الصحية التي ساعدتني على خسارة الوزن بشكل صحي و أمن.

10. كيف تصف صحتك قبل بدايتك للحمية ؟
لم تكن صحتي جيدة ، كنت أشعر بالتعب و الارهاق من أي نشاط بسيط أزاوله كصعود الدرج أو المشي.

11. ما الذي ساعدك على التغيير ؟ و ما الذي دفعك للإستمرار بهذا التغيير ؟
التشجيع الذى وجدته من والديّ و من ثم بداية تحقيقي لحلمي بفقدان الوزن جعلني أستمر و أيضا لا أنكر التشجيع الذي وجدته من فريق عمل لوفات.

12. هل تمانع لو سألناك كم فقدت من الوزن ؟
لا أبدا ، لقد خسرت 33 كيلو منذ بداية متابعتي مع لوفات جونيورز السنة السابقة.

13. كيف حققت هذا ؟ ما هو سرك ؟
بالصبر و الإرادة و تحكمي بشهيتي للطعام ، مع متابعة أخصائية التغذية " ألاء " لي وممارسة الرياضة استطعت الوصول لهدفي.

14. كيف صحتك الآن بعد فقدانك للوزن ؟
أشعر براحة شديدة حيث أصبحت حركتي أخف و لا أتعب عند ممارسة أي نشاط كالسابق.

15. هل فقدانك للوزن حسن جوانب أخرى من حياتك ؟
نعم فقد زادت ثقتي بنفسي و بت أشعر أنني أعيش سني و أمارس كل الأنشطة التي أحبها دون تعب أو خجل.

16. هل فكرت سابقا بأنك سوف تصل لما أنت عليه الآن؟
لا ، أبدا فقد كان حلم الرشاقة بعيد المنال عني.

17. ما هي أهدافك القادمة؟
أن أكمل الطريق حتى أصل للوزن المثالي.

18. هل لديك أي نصيحة للأشخاص الذين يسعون لإنقاص وزنهم ؟
الإرادة و الصبر و المثابرة و انتقاء الخبراء في التغذية هم المفتاح للوصول الى ما تصبون اليه من خسارة للوزن و الوصول للوزن المثالي ، جرب أنظمة لوفات و ستلاحظ الفرق في جسمك و نفسك. حظ سعيد للجميع.